جامعة المنصورة وحدة التعليم الالكترونى اتصل بنا
بحث
مستودع الامتحانات السابقة  |  جائزة الشباب العربي 2016  |  برنامج القيادات الشابة 2016  |  الجامعة المصرية الصينية تعلن عن حاجتها الى اعضاء هيئة التدريس من المعيد الى الاستاذ  |    
                       
_____القائمة الرئيسية_____
للتسجيل فى قائمتنا البريدية
الانتقال السريع
الرئيسية  /  مقالات
المحاكاة والواقع الافتراضي بين الحلم والحقيقة

يشهد العالم اليوم ثورة علمية وتكنولوجية كبيرة لم تحدث من قبل , حيث النمو المتزايد والسريع فى حجم وكمية المعلومات فى جميع حقول المعرفة, ويمكن القول ان حجم المعلومات المنتجة فى العصور الثلاثة الماضية يفوق حجم المعلومات التى انتجتها البشرية خلال العصور السابقة حيث ان حجم هذه المعلومات يتضاعف كل 4 او 5 سنوات, ويلاحظ على سبيل المثال ان حجم المعلومات فى عام 1992م كانت عبارة عن 25% من حجم المعلومات عام 2002 [1].

 من اهم سمات الثورة المعلوماتية النمو التقنى الهائل الذى نجم عنه شبكات معلومات سريعة تحمل فى طياتها احتمال تغيير ما يجرى فى النظم الدراسية, ومن هنا اصبح على هذه النظم ان تعد الانسان لعصر المعلوماتية , وذلك بتزويده بالمعارف وبالمهارات الجديدة واصبح المطلب الذى ينبغى ان تسعى اليه ليس مجرد توصيل المعرفة ولكن ان تعلم الافراد كيف يصبحون مبدعين ومبتكرين , وكيف يستخدمون التقنيات الجديدة والمعلومات من مصادرها المتنوعة لتنشيط افكارهم بشكل فعال [2].
 وتجاوبا مع عصر المعلوماتية فقد تطورت صيغ واساليب تعليمية فى المقدمة منها " التعلم الالكتروني"  E–LEARNING الذى يمثل ثورة فى النظم التعليمية التقليدية حيث اوجد فلسفة واهدافا واسلوبا جديدا فى ادارة نظم التعليم وفى طبيعة التعلم وفى الادوار المنوط بها المعلم, وسائر اطراف العملية التعليمية.
 وتشير الادبيات الحديثة الى ان التعلم الالكترونى هو تعلم يمكن من خلاله توصيل المفاهيم والافكار والنظريات فى الوقت المناسب لظروف المتعلمين. كما انه تعليم يستجيب بسهولة وسرعة ومرونة للاحتياجات المجتمعية المتغيرة [3] .
 ويعرف أيضا على انه " طريقة للتعليم باستخدام آليات الاتصال الحديثة من كمبيوتر وشبكات ووسائط متعددة (صوت , وصورة   ورسومات) واليات بحث ومكتبات الكترونية, وانترنت سواء كان على بعد او فى فصل دراسي, ويهدف الى استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة إلى المتعلم بأقصر وقت واقل جهد واكبر فائدة ممكنة " [4].
  ويعرفه البعض بأنه " منظومة تعليمية لتقديم البرامج التعليمية او التدريبية للمتعلمين او المتدربين فى اى وقت وفى اى مكان باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات التفاعلية مثل الانترنت,الانترانت, الإذاعة, القنوات المحلية او الفضائية,الاقراص الممغنطة, التليفزيون, البريد الالكتروني, اجهزة الكمبيوتر, المؤتمرات عن بعد وذلك لتوفير بيئة تعليمية تفاعلية متعددة المصادر بطريقة متزامنة فى الفصل الدراسى او غير متزامنة عن بعد دون الالتزام بمكان محدد اعتمادا على التعلم الذاتى والتفاعل بين المتعلم والمعلم " [5].
 ومن بين الأدوات المميزة للتعلم الإلكتروني ما يسمى بالمحاكاةSimulation  حيث تعتبر المحاكاة من أهم استخدامات الكمبيوتر في التعليم الفعال لأنها تنقل الطبيعة أمام المتعلم وتسمح له بالتجريب الآمن والاستمتاع بالتوصل إلى النتائج من خلال القيام بالتجارب والأنشطة المختلفة باستخدام الكمبيوتر[6]  .
وعادة تتم نمذجةModeling  أو محاكاة بعض المواقف أو المشكلات التي لا يمكن التعامل معها أو تنفيذها في الواقع أو في الفصل الدراسي بسبب الزمن أو التعقيد أو الصعوبة أو الخطورة إلي غير ذلك من الأسباب , وعندما يتم عمل نموذج على الكمبيوتر لمشكلة ما فانه يمكن دراستها وتحليلها تحت ظروف ومتغيرات مختلفة لمعرفة ما يصاحب ذلك من نتائج وبدون خوف من هذه النتائج أو تكلفتها المادية أو المعنوية أي أن الطالب يدرس المشكلة على الكمبيوتر ويتخذ حولها القرارات بدون خوف أو خجل أو خطورة .[7]
ويمكن استخدام المحاكاة بالكمبيوتر لتمثيل المعلومات المجردة وتيسير اكتساب الطلاب لها, فطرق المحاكاة تخلق إثارة وتبنى التماسك بين عناصر المعلومات وفهم الطلاب حيث تستلزم من الطلاب المشاركة, ولعب الادورا لتمثيل المعلومات, وتعدد المهارات التفكيرية التي يوظفونها لدراسة المعلومات المعروضة عليهم [8] .
وطرق المحاكاة بالكمبيوتر دائما تكون ديناميكية ومتفاعلة, وهى عبارة عن برامج كمبيوتر تعليمية وموجهة يتم تصميمها للطلاب الذين يريدون اكتساب مفهوم علمي محدد بدلا من الاستماع إليه, حيث تقدم خصائص المادة التعليمية بطريقة موجهة لكي يتفاعلوا معها. 
وتصنف برامج المحاكاة الى نوعين يتم استخدامهما فى التعلم وهما :
1-       محاكاة صنع القرار Decision making simulation  :
وأحد برامج هذا النوع هو " ماذا لو ؟ " والذى يتم بناؤه بحيث يسمح للطالب باختيار المتغيرات, ويوضح ماذا يحدث لهذه المتغيرات فى الظروف المختلفة, ويقوم الطالب بتجريب استراتيجيات مختلفة او متغيرات مختلفة لرؤية تأثيرها على النتائج دون التعرض لخطورة حقيقية .
2-       محاكاة العمليات Process simulation  :
 ويوضح هذا النوع كيفية حدوث اى عملية او اداة مهارة عملية تتطلب إجراء مجموعة من خطوات تشغيل جهاز ما, وهذا النوع مناسب بدرجة كبيرة فى تدريس المهارات العملية, وخاصة عندما يكون من الصعب اداء هذه المهارات فى مراحل علمها الاولى بطريقة مباشرة, خوفا من ان تتسبب اخطاء التشغيل فى تلف هذه الاجهزة [9].
من الأمثلة لبرامج المحاكاة ما تم فى دراسة Joseph P.Akpan  (2002)  التى ظهرت نتيجة لمطالبة جمعيات حقوق الحيوان بالولايات المتحدة الأمريكية لحذف التشريح من منهج الأحياء في المدارس العليا مما دفع المعلمين للبحث عن طرق بديلة للتشريح يمكن أن تفي بالغرض. تهدف الدراسة لقياس فاعلية المحاكاة من خلال الكمبيوتر كبديل مناسب لعملية التشريح فالمحاكاة لها القدرة على تعليم التجارب حيث كانت المحاكاة قبل ذلك تستخدم في الحالات النادرة وشديدة الخطورة فقط إلا أن تلك النداءات المتكررة دفعت بها نحو الحالات الأقل خطورة مثل التشريح وغيره من التجارب الأخرى في الحياة . وقد شجعت هذه الدراسة العديد من المنظمات المعنية بتمويل المشاريع على تزويد المدارس بمثل تلك البرامج لمنع الوحشية ضد الحيوانات تحت اسم التشريح [10] .
المحاكاة أداة مفيدة أيضا فى التدريب على النظم الصناعية وذلك بتوظيف الرسوم الثلاثية الأبعاد بشكل يلبى احتياجات المتدربين في مجال الصناعات المختلفة. ويمثل برنامج المحاكاة الأمان المطلق للمستخدمين حيث يتم اكتشاف ومعالجة الأخطاء بدون التعرض لخطر الأدوات الالكترونية والميكانيكية. من امثلة هذه الأنظمة نظام المحاكاة Cosimir الذى تعرضت له دراسة E.Freund 2002وحقق نجاحا في مجموعة كبيرة من التطبيقات الصناعية [11].
فى مجال الطب والجراحة يمكن استثمار إمكانيات المحاكاة الجراحية الفورية حيث يحتاج الجراحين استعمال نماذج لتقريب السلوك الحقيقي للعمليات الجراحية نظرا لخطورتها. وهو ما تناولته دراسة Jesper Mosegaad 2004 حيث يمكن من خلال المحاكاة معرفة التشويه والتفاعل في نسيج القلب في الجراحات الخاصة به والدراسة تم تطبيقها من خلال الأطباء بمستشفى جامعي (Arhus University Hospital) حيث يتم استخدام البرنامج قبل الجراحة لتحرى إمكانية إجراء الجراحة على الأمراض القلبية بمحاكاة أعضاء معقدة وبشكل هندسي مثل القلب. والدراسة طبقت وقيمت مع عدد من الجراحين بالمستشفى الجامعي مكان إجراء الدراسة و كانت الدراسة فرصة جيدة لتعاون الجراحين حيث كانت تحلل حالات حقيقية وتساعد على اتخاذ القرارات الحيوية للجراح. أثبتت الدراسة أهمية المحاكاة الجراحية واكتساب الأطباء الكثير من الخبرة وإتقان الجراحة قبل إجرائها بصورة حقيقية [12].
بعد استعراض هذه الدراسات والتى أكدت التأثير الايجابى للمحاكاة لعلنا الان اكثر تحمسا واقتناعا بانها من الأدوات المهمة لمجالات تعليمية مختلفة. فى العدد القادم ان شاء الله سنتعرض للواقع الافتراضى Virtual reality ونتناول بعض الدراسات التى استخدمت هذا الواقع الجميل المفيد.
 
المراجع
1-       محسن محمد العبادى ( 2002 ) : التعليم الالكترونى والتعليم التقليدى .. ما هو الاختلاف , مجلة المعرفة , العدد 91.
2-       سيرج بر وفيليب بروتون ( 1993 ) : ثورة الاتصالات , ترجمة هالة عبد الرؤف مراد , القاعرة , دار المستقبل العربى.
3-       مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ( 2000 ) : التعليم والعالم العربى , تحديات الالفية الثالثة , ابو ظبى .
4-     M. Roddy , (1996) : Using The internet preserves novice teachers , paper presented at the international conference of technology and teacher education , phoenx , arizona , mar 1996
5-       احمد محمد سالم ( 2004 ) : تكنولوجيا التعليم والتعليم الالكترونى , القاهرة , مكتبة الرشد , ط1 .
6-         عاطف حامد زغلول(2003) : فاعلية المحاكاة باستخدام الكمبيوتر فى تنمية المفاهيم العلمية لدى الاطفال الفائقين بمرحلة رياض الاطفال ,المؤتمر السابع للجمعية المصرية للتربية العملية , كلية التربية بجامعة عين شمس :القاهرة.
7-         عبدالله بن عبدالعزيز محمد الموسى (2002): استخدام تقنية المعلومات والحاسوب فى التعليم الأساسي فى دول الخليج العربية , دراسة ميدانية , الرياض , مكتب التربية العربي لدول الخليج.
8-       الغريب زاهر إسماعيل (2001): تكنولوجيا المعلومات وتحديث التعليم , القاهرة , عالم الكتب .
9-       احمد فاحى الصواف ( 2000) : اثر نمذجة مهارات تشغيل الاجهزة التعليمية واستخدام التوجيه الكمبيوترى على مستوى الاداء المهارى والتحصيل للطلاب المندفعين والمتروين بكليات التربية , رسالة ماجستير , غير منشورة , كلية التربية و جامعة الازهر .
10-    Joseph P.Akpan (2002): Which Comes First:Computer Simulation Of Dissection Or A Traditional Laboratory Practical Method Of Dissection.
11-    E.Freund (2002):Multimedia Robot Teachware Based On 3D Workcell Simulation System COSIMI , Http://attend .it.uts.edu.au/icita05/cdrom-icit02/icit2002/papers/133-7.pdf.

12-    Jesper Mosegaard (2004): Real-Time Cardiac Surgery Simulation, Http://www.katrinebjerg.net/nyhedsbrev/04/jan/hjertebarn.htm,

Bookmark and Share

شكرا
الاسم :  لولو     الجنسية :  مصريه     تاريخ التعليق :  15 / 5 / 2011
  4       1

والله لك الف شكر يا قمر
مهم جدا
الاسم :  لين     الجنسية :  فلسطينية     تاريخ التعليق :  30 / 9 / 2012
  0       0

شكرا على هذا الموضوع الرائع و لكن أود أسماء بعض البرامج التي تتم عمليةة المحاكاة من خلالها
طلب مساعدة
الاسم :  فاطمة     الجنسية :  أنثى     تاريخ التعليق :  5 / 11 / 2012
  0       0

أريد المساعدة عندي مذكرة تخرج بعنوان صيانة شبكة الواسعة باسخدام برامج المحاكاة
اضف تعليق
الاسم
البريد الالكترونى
الجنسية
عنوان التعليق* يجب كتابة هذا الحقل
التعليق*
إكتب كلمة المنصورة*
ارسل

عن المجلة | هيئة التحرير | بيان الخصوصية | اتصل بنا | أساسيات النشر الالكتروني | الابلاغ عن محتوى مخالف | خريطة الموقع