جامعة المنصورة وحدة التعليم الالكترونى اتصل بنا
بحث
مستودع الامتحانات السابقة  |  جائزة الشباب العربي 2016  |  برنامج القيادات الشابة 2016  |  الجامعة المصرية الصينية تعلن عن حاجتها الى اعضاء هيئة التدريس من المعيد الى الاستاذ  |    
                       
_____القائمة الرئيسية_____
للتسجيل فى قائمتنا البريدية
الانتقال السريع
الرئيسية  /  مقالات
التعلم النقال Mobile Learning ( ثورة تكنولوجية جديدة في التعليم المصري )
بقلم   د. رامي ذكى إسكندر / م. رنا محفوظ حمدي
الوظيفة   مدرس ‎‏ بقسم الحاسب الآلي بكلية التربية النوعية/ مدير فريق التصميم التعليمي- جامعة المنصورة

http://emag.mans.edu.eg/media/upload/27/logo_329889100.gifالتعلم النقال Mobile Learning  يقترن عند البعض بالهواتف المحمولة فقط ولكن المقصود الحقيقي به هو استخدام كل من الهواتف المحمولة وأجهزة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتحركة وأجهزة الكمبيوتر المحمول  Laptop والتابلت والأي باد  iPad والمساعدات الرقمية الشخصية  Personal Digital Assistants  في عملية التعليم والتعلم فى أي وقت وفي أي مكان ، ويعد التعلم النقال Mobile Learning  امتداد حقيقي للتعلم الإلكتروني E-Learning الذي بدأ يأخذ خطوات جاده وسريعة في المجتمع التعليمي المصري.

وتأخر كثيرًا توظيف التعلم النقال Mobile Learning في التعليم المصري لعدة عوامل بعضها يرتبط بالعدالة في التعلم بين الطلاب والبعض الآخر يرتبط بالتكلفة الباهظة، ولكن دعونا نفكر قليلًا الأن وفي وقتنا الراهن من منا ينزل من منزله بدون مفاتيحه وحافظة نقوده وواحد من أهم عناصر التعلم النقال وهو الهاتف المحمول، ولو حدث ونزلنا بدون الهاتف المحمول ما تأثير ذلك علينا؛ هل سيمر اليوم بشكل طبيعي أم سنشعر بإفتقاد شيء أصبح عنصر هام وأساسي في حياتنا اليومية؛ حتى أنه يمكن أن يوصف الأن بكارت ميموري إضافي للعقل الإنساني الذي أصبح غير قادر على مواجهة الكم الهائل من المعلومات والمتدفق من شبكة الإنترنت.

 

http://emag.mans.edu.eg/media/upload/27/logo_1624260253.gifولكن السؤال الأن: هل التعليم المصري جاهز لهذه الثورة التكنولوجية أم لا ؟

بدأت العديد من المؤسسات التعليمية وبعض الأفراد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية بشكل شخصي الاهتمام بتوظيف التعليم بالمحمول في العملية التعليمية واستخدام بعض البرامج المجانية والغير مجانية لمساعدة المتعلمين في متابعة التمارين التدريبية والتعليم الذاتي والارشاد المهني لهم، ولكن هل التسرع في تطبيق التعليم بالمحمول في العملية التعليمية لمجرد أنه مستحدث تكنولوجي فقط هو الشكل الأمثل للتطبيق أم يجب الدراسة بعناية لتطبيق أي مستحدث تكنولوجي تطبيق سليم قائم على بعض نظريات واستراتيجيات التعلم ونماذج التصميم التعليمي المرتبطة بهذا المستحدث التكنولوجي، حتى يأتي بالمخرجات المستهدفة من استخدامه وعدم الحكم عليه بالفشل لمجرد التطبيق الغير قائم على أسس علمية وتربوية.

 

http://emag.mans.edu.eg/media/upload/27/logo_271184302.gifفالتعلم النقال يتميز عن مختلف الوسائل التكنولوجية الآخرى والمستخدمة في العملية التعليمية بعدة مميزات أولها التنقل وعدم ثبات عملية التعلم في مكان ثابت والوصول لأي معلومات من خلال المواقع العديدة والمتوفرة في شبكة الإنترنت دون أي قيود للزمان أو حدود للمكان؛ بالإضافة إلى سهولة عملية التنقل بالأجهزة التعليمية لخفة وزنها وصغر حجمها، ثانيها الحرية والديناميكية وذلك بإعطاء المتعلم مزيد من الحرية لعملية التعلم كي تتم داخل وخارج أسوار المؤسسات التعليمية؛ فتوفير عضو هيئة التدريس لملفات فيديو وصوت وفلاشات متحركة وملفات نصية وغيرها من الملفات كفيل بمساعدة المتعلمين في دراسة المحتوى التعليمي في أي وقت وأي مكان؛ وعلى سبيل المثال لا الحصر مشاهدة المحاضرات أو الاستماع لها بعد تسجيلها لمراجعتها أكثر من مرة كلما تطلب الأمر ذلك مما يسهم في بقاء أثر المعلومات؛ كما تساعد المناقشات والاختبارات التي يوفرها عضو هيئة التدريس على أجهزة المحمول أو أي جهاز يستخدم في التعلم النقال في تحديد نواحي القصور عند المتعلمين بشكل عام للفرقة الدراسية وبشكل فردي لكل متعلم من خلال التقارير السريعة التي يستقبلها عضو هيئة التدريس على المحمول في صورة رسائل قصيرة أو بالبريد الإلكتروني الخاص به والتي تساعده في اتخاذ ما يلزم من قرارات سريعة لمعالجة هذا القصور، وهذه النوعية من التقارير يصعب الحصول عليها بالطرق التقليدية وخاصة عند تزايد عدد المتعلمين، وثالثها التكيف وذلك بإعطاء المتعلم الحرية في التفاعل مع أطراف المجتمع التعليمي دون الحاجة للجلوس في أماكن محددة وأوقات معينة أمام شاشات الكمبيوتر من خلال خدمة الرسائل والبريد الإلكتروني وغيرها من وسائل التواصل الإلكتروني، رابعها التفاعل والتشارك والتعاون بين المتعلمين أنفسهم وبينهم وبين معلميهم بغض النظر عن التباعد الجغرافي؛ فمواقع التواصل الإجتماعي المتوفرة في جميع أجهزة التعلم النقال تساهم في التواصل بين الأصدقاء والزملاء والأشخاص ذوي الاهتمامات المشتركة؛ حتى أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي محور اهتمام العديد من البحوث العلمية والتعليمية لما لها من أثر فعال مساعد في العملية التعليمية، وخامسها تطوير المتعلمين للمحتوى بنفسهم بواسطة أجهزة التعلم النقال كتسجيل المحاضرة في صورة ملفات فيديو أو ملفات صوتية أو استخدام برامج الحاسوب في تطوير أجزاء المحتوى التعليمي في صورة فلاشات أو ملفات نصية يمكن دراستها في أي وقت وأي مكان؛ وهذه الملفات التي يتم تطويرها بواسطة المتعلمين تساعد في تشارك وتعاون المتعلمين في عملية التعلم من خلال تبادل هذه الملفات فيما بينهم لتعم الفائدة على جميع المتعلمين.

 

وبالرغم من مميزات التعلم النقال في العملية التعليمية إلا أنه يواجه مجموعة من التحديات منها حقوق الملكية الفكرية لحماية المحتوى التعليمي من الطبع والنشر، كذلك مدى توفر بنية تحتية وشبكات لاسلكية وأجهزة حديثة لتوظيفه واستخدامه في العملية التعليمية، كما أن قصر عمر البطارية وصغر حجم الشاشة وحجم المفاتيح وتواضع القدرة التخزينية لبعض أنواع أجهزة التعلم النقال كالموبايل على سبيل المثال وليس الحصر يؤثر على اتجاه بعض المستخدمين لاستخدامه أو الاعتماد عليه، بالإضافة إلى أهم تحدي وهو التطور السريع والمتلاحق في إنتاج أجهزة التعلم النقال وتغير نماذجها مما يجعل من مواكبتها للبرامج وتطوير المحتوى أمرًا ليس سهلًا؛ هذا بجانب للتكلفة الباهظة لبعض أنواع أجهزة التعلم النقال.

 

ونستخلص مما سبق أن هذا الجيل من المتعلمين وأعضاء هيئة التدريس يجب أن يستعدوا لدخول التعلم النقال Mobile Learning في عمليات التعليم والتعلم، وعلى كل منهم إعطاء الفرصة لإنجاح هذه الثورة التكنولوجية لمميزاتها المتعددة، فعلى أعضاء هيئة التدريس دراسة أفضل الاستراتيجيات التعليمية التي يمكن استخدامها في التعليم المصري لتطبيق هذا المستحدث التكنولوجي؛ وعلى المتعلمين أن يحاولوا تغيير الفكر الجامد للشكل التقليدي لعملية التعلم لفكر جديد يساهم في بناء جيل تكنولوجي جديد ذو مهارات متميزة يساهم في رفع  مكانة الدولة المصرية على المستوى العربي والعالمي.

Bookmark and Share

اشارك بالراى
الاسم :  هند الموسي     الجنسية :  اردنىة     تاريخ التعليق :  30 / 5 / 2013
  4       1

مقال جيد يستحق الشكر والتقدير
رائع
الاسم :  آلاء     الجنسية :  السعودية     تاريخ التعليق :  13 / 5 / 2013
  4       0

أقوم عادة بإستخدام هاتفي الذكي في التصفح علي الانترنت و إستخدام محرك البحث جوجل عندما أحاول معرفة معلومة جديدة. وشكرا علي هذا المقال الرائع
شاركونا الراى
الاسم :  رنا محفوظ     الجنسية :  مصرية     تاريخ التعليق :  16 / 5 / 2013
  2       2

السلام عليكم في البداية انا شرفت بالتعاون مع دكتور رامى اسكندر وتناول هذه المقاله تحديدا كان استجابةلاهميته وتناسبه مع مطالب العصر الحالى ارجو ان يستفيد منه الجميع وان نستقبل وجهة نظر القراء نحو أهمية تناول التعلم النقال في العملية التعليمية ،فهل له دور فعال ام لاء؟
مقال متميز
الاسم :  نانسي     الجنسية :  مصريه     تاريخ التعليق :  18 / 5 / 2013
  3       1

فكر مميزة اننا نبداء بطرح الفكر الجديد باستخدام المستحداات الجديده بالتعليم "الاب توب والموبيل" في العمليه التعلميه، لكن كيفيه الاستخدام وكيفيه طرح المواد التعليميه بطريقه مميزة تناسب هذه الاجهزة؟ هذه هى الفكره
ممتاز جدا
الاسم :  اسماعيل رضوان     الجنسية :  مصري     تاريخ التعليق :  30 / 5 / 2013
  3       0

اشكركم د رامى اسكندر وم رنا محفوظ موضوع مهم ومفيد بالتوفيق للجميع
اوافق بشدة
الاسم :  ضاحي     الجنسية :  سعودي     تاريخ التعليق :  30 / 5 / 2013
  3       0

ينبغي ان يتطور التعليم ليواكب كل المستحدثات التكنولوجية الطارئة علي مجتمعنا العربي ودخول خدمة التعلم النقال علي التعليم تعد من ابرز الموضوعات في عصرنا هذا ويجب ان يهتم بها كل القائمون على العملية التعليمية
مؤيد
الاسم :  م. سامح عثمان     الجنسية :  مصري     تاريخ التعليق :  30 / 5 / 2013
  4       0

مؤيد جدا دخول التعلم النقال بالعملية التعليمية
اويد التعلم النقال
الاسم :  د/ زياد     الجنسية :  السعودية     تاريخ التعليق :  31 / 5 / 2013
  2       0

موضوع رائع وتناول بشكل مميز جدا جدا
مش سهل ابدا
الاسم :  سيد جلال     الجنسية :  مصري     تاريخ التعليق :  31 / 5 / 2013
  2       0

انا اعرف ان الموضوع رغم اهميته لكنه صعب تحقيقه لانه مكلف جدا جدا وبيخاطب فئة معينة من معاهم اجهزة تليفون حديثة
ما يقدمه المقال
الاسم :  رضا بنهاوى     الجنسية :  مصري     تاريخ التعليق :  2 / 6 / 2013
  2       0

مقال متميز يا دكتور رامى وبالتوفيق دائما
شكرًا جزيلًا لجميع القراء
الاسم :  د. رامي اسكندر     الجنسية :  مصري     تاريخ التعليق :  3 / 6 / 2013
  3       0

أشكر جميع القراء على تعليقاتهم المتميزة كما أشكر م.رنا محفوظ على اسهامها في هذا المقال الذي شعرت أنه بدأ يدخل حيز التفكير في كثير من المشروعات الحكومية والذي كان يجب عندها أن نضع بعض النقاط التي يجب مراعاتها لانجاح هذا المستحدث التكنولوجي لأهميتة في العملية التعليمة وأتمنى له النجاح في المستقبل القريب.
اريد حلا
الاسم :  نيفين اسامة محمود     الجنسية :      تاريخ التعليق :  27 / 6 / 2013
  1       0

شكر وتقدير لحضرتك يا دكتور لكن السؤال بما انى مدرسة واصنع الدروس التفاعلية بنفسى وكل البرامج التى تعلمتها طوال حياتى (كالفلاش والديريكتور و....)لا تعمل على اندرويد فهل من برامج تصنع برمجيات تعليمية تعمل على نظام اندرويد (وكان لحضرتك فضل لتعليمى الدايركتور فى معهد الدراسات التربوية جامعة الفاهرة)
معوقات الاداء
الاسم :  منير حسنى     الجنسية :  مصرى     تاريخ التعليق :  12 / 9 / 2013
  1       0

نرجو من الدكتور رامى امتاعنا بمقال اخر يتحدث فية باسهاب عن معوقات الانتاج والاستخدام والتطبيق لنظامMobile Learning فى مصر خصوصا مع بدء تطبيق هذا النظام فى 16 مدرسة نموذجية باستخدام تابلت
معركة لابد منها
الاسم :  سلطان محمود بلغيث     الجنسية :  جزائري     تاريخ التعليق :  8 / 1 / 2017
  0       0

نحن في خضم معركة الكترونية حامية الوطيس ،ولابد من خوض غمارها وإثبات الجدارة زالريادة فيها،ولايجب الإكتفاء بدور المتفرج أو المستهلك فحسب،ونحن قادرون على رفع التحدي بعون الله
اضف تعليق
الاسم
البريد الالكترونى
الجنسية
عنوان التعليق* يجب كتابة هذا الحقل
التعليق*
إكتب كلمة المنصورة*
ارسل

عن المجلة | هيئة التحرير | بيان الخصوصية | اتصل بنا | أساسيات النشر الالكتروني | الابلاغ عن محتوى مخالف | خريطة الموقع